۞ منتدى احمد الله - ابراهيم لتفسير الاحلام ۞
اهلا وسهلا بقدومك لمنتداك اخى الزائر و العضو
۞ منتدى احمد الله - ابراهيم لتفسير الاحلام ۞

۩ منتدى مختص بتفسير الاحلام والحوار الدينى عن فتن اخر الزمان والمهدى على منهاج أهل السنة والجماعة ۩
 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخول  
تم بحمد الله افتتاح المنتدى فتحنا هذا الاسبوع الفئه الاولي فقط الخاصه بالرؤي والاحلام وسيتم فتح باقي الاقسام تباعا وامر الله قريب
شكرا لكم اخوتي احبكم في الله اخوكم احمد واخوكم رفعت
سيتم وضع رقم محمول قريبا للتواصل على الواتس انتظرونا

شاطر | 
 

 رسول الله مع الاخت محبة جبريل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بدر
.عضو ذهبى
.عضو ذهبى


عدد المساهمات : 891
السٌّمعَة ( اضغط علامه + او -) : 10
تاريخ التسجيل : 26/04/2014

مُساهمةموضوع: رسول الله مع الاخت محبة جبريل   الخميس سبتمبر 17, 2015 12:43 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


رئيت سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام

ذهبت لرؤيته في منزله في مكة ودخلت مكة من باب كبير وكان السبيل الوحيد للدخول لمكة ولا يوجد غيره
وجدت نفسي أمشي في صحراء واسعة ليس فيها سكان كثيرون المنازل متباعدة عن بعضها والجو كان ربيعي والزمن كان الصيف وفي المساء بعد غروب الشمس مباشرة لكن ضوئها ما زال يمد بريقه كانت السماء صافية وزرقاء رائعة الجمال والجو ممتع لا بارد ولا حار معتدل عليل
وجدت مجموعة من النسوة يغنين طلع البدر علينا و يزغردن ويحملن أطفالهن ويودعن أزواجهن الذين يستعدون لإحدى الغزوات يلبسون الدروع ويركبون الخيول
سألت إحداهن أين بيت الرسول فأجابت من هنا وأشارت بإصبعها ذهبت من تلك الطريق حتى وصلت إلى بيت رسول الله

كان البيت ظاهره بيت من الشعر أي خيمة حمراء وباطنه بيت من تراب ملبس
بالطين فيه حوش أي فناء واسع وغرف حول الفناء وكان رسول الله جالس في وسط الحوش يلتف حوله عشرة رجال يلبسون عمامات بيضاء وقمصان أي عبائات بيضاء وهو أيضا يلبس مثلهم وكان يرسم خطة حرب على التراب

وكانت إمرأة تقف عند بابه وكأنها زوجته تضع يدها على الباب لتمنعني من الرؤية قلت لها هل هذا بيت رسول الله قالت نعم قلت لها أريد رؤيته قالت لي هو في إجتماع مع أصحابه ولن يستقبلك في وقت الحرب هو لا يستقبل أحدا إلا جبريل عليه السلام فقلت لها إذهبي إليه وقولي له فقط فلانة بالباب ونطقت إسمي وقلت لها سوف ترين بأنه هو من سيأتي إليا ولست أنا من سيذهب إليه
ذهبت إليه و وشوشت في أذنه وإذا به ينهض مسرعا من شدة الفرحة والسعادة برؤيتي وكأنه هو من كان يريد رؤيتي أكثر مني
وكان سعيدا برؤيتي اكثرمن سعادتي برؤيته
جاء مسرعا مهرولا إليا وكأنه لا يصدق بأنني هنا وأنا أيضا كنت سعيدة برؤيته وقف أمامي قلت له أنت رسول الله هز رأسه بنعم وتبسم
أردت تقبيل يده سحبها مسرعا وجعلها خلفه وأشار لجبهته فقبلته في جبهته ثم ضمني إلى صدره ضمة قوية أحسست فيها بسعة في صدري وراحة في قلبي وحنان وحب ماهو بحنان الأم ولا بحنان الأب بل أقوى وأعظم و أحلى وأ روع وأكبر من كل ذلك بألاف المرات


وكأني ملكت الدنيا بأسرها وكان رسول الله كهلا حوالي 58/60 سنة
لم يكن بالطويل جدا ولا بالقصير كان بين ذلك وذلك يعني طوله كان معتدلا وجميلا كانت بشرته حمراء وكأنه كان أبيض لكن ليس البياض الناصع بل بياض بحمرة لون جميل يحبه الناظر إليه
كانت رقبته تبدو قوية وعريضة ومشدودة وكتفاه ومنكباه عريضين وقويين تبدو عليه القوة والصلابة وفي نفس الوقت الرقة والحنان جلده كان ناعما ولا يوجد فيه أية خدوش أو آثار


لحيته سوداء ماهي بطويلة ولا بقصيرة ورقبته عريضة وقويه وكتفيه عريضين وبنيته قوية وصدره واسع وعريض ووجهه بشوش متبسم وكان حنونا جدا يخرج منه نور وجمال

وعندما اردت تقبيل يده رفض ووضعها خلفه واشار الى جبهته وقال قبليني في جبهتي
وقبلته على جبهته ثم بكيت فبكى هو ايضا
كان يلبس قميص ابيض و عمامة بيضاء تشبه اللتي يضعها اهل اليمن على رؤسهم يعني ملفوفة على راسه ويتدلى منها الباقي

بعد كل هذا أشار إليا بأنه وجب عليا أن أذهب فبكيت وبكى من الفراق لم أكن أريد الرحيل لكني عرفت بأن هذا أمر وعليا أن أطبق لم يكن يريدني أن أذهب كنت أبكي ومن الواضح أني لم أكن أريد الرحيل
مشيت خطوات في طريق العودة بضع خطوات فقط وكان هو ما زال واقفا على بعد بضع خطوات من بيته يراقبني وكأنه يعلم بأني سأسأله إلتفت إليه وقلت له يا رسول الله أنا أعرف أني في حلم وعندما أستيقض من الحلم وأخبر الناس بأني رئيتك فلن يصدقوني ويقولون لي من أنت حتى تري رسول الله فأعطني علامة من عندك يصدقني بها الناس عندما أستيقض تبسم رسول الله وأشار إليا من بعيد بسبابته أظنها اليمنى على ما أعتقد لا أتذكروكانت سبابته بأعلى جزء في الإصبع خضراء اللون
تشبه الحشيش النابت أو مثل عندما يسقط الإنسان يتحجر عنده الدم في إصبعه وبعد فترة تزول لا أدري تماما لكنها كانت خضراء فرحت وإطمأن قلبي وقلت مستحيل رسول الله يكذب مادام ق
د أعطاني العلامة فهي حقيقية ومشيت في طريقي وعدت من نفس طريقي ووجدت نفس النساء وقد عاد أزواجهم من الحرب منتصرين فرحين وأكملت العودة من نفس طريقي الأول حتى خرجت من الباب الذي دخلت منه أول مره باب مكة المكرمة

في الحلم رسول الله كان يكلمني ضمنيا لم أكن أسمع صوته لكني كنت أفهم كل ما كا ن يقوله



إنتهى الحلم



بعد الحلم خرجت للشراء من السوق وهناك رآني رجلا مجنونا فهجم علي وقرصني بإصبعيه في كتفي الأيمن لم أحس بأي ألم لكن خوفي من الرجل الدرويش جعلني أركض وأبكي عدت للبيت دون أن أشتري شيئا ومنذ ذلك الوقت أصبحت لديا علامة خضراء في كتفي الأيمن تلازمني وكأنها دم متحجر لكن لونها أخضر مثل الوشام الأخضر إلي يحطه بعض الأشخاص


وقت الحلم كان فجرا أعتقد بين الربيع والصيف لم أكن متزوجة كنت أدرس كنت في حالة دينية غير مستقرة
اليوم أنا متزوجة جامعية لسانس حقوق

عندي ولد وأنا حامل

2012
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أمنت بالله
.عضو ذهبى
.عضو ذهبى
avatar

عدد المساهمات : 595
السٌّمعَة ( اضغط علامه + او -) : 51
تاريخ التسجيل : 10/09/2015
العمر : 29

مُساهمةموضوع: رد: رسول الله مع الاخت محبة جبريل   الخميس سبتمبر 21, 2017 8:40 pm

رفع 
هل هذه الرؤيا صادقه ؟؟؟
الله اعلم

==================================================
استغفرك ربي وأتوب اليك من كل ذنب أذنبته وسأذنبه



غدا نلقى الأحبة 


ربي اغفر لأبي وأمي وارحمهما يارب واجعلهم من اهل فردوسك الاعلى من الجنة يدخلونها بلا حساب ولا سابق عذاب


اشملني وزوجي وذريتي واهلي برحمتك يارب




استودعتك أسرتي يا حافظ الودائع يارب 


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
رسول الله مع الاخت محبة جبريل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
۞ منتدى احمد الله - ابراهيم لتفسير الاحلام ۞  :: منتديات بدر البدري :: الأمرأة الصالحة التى أتت فى الكثير من الرؤى-
انتقل الى: