۞ منتدى احمد الله - ابراهيم لتفسير الاحلام ۞
اهلا وسهلا بقدومك لمنتداك اخى الزائر و العضو
۞ منتدى احمد الله - ابراهيم لتفسير الاحلام ۞

۩ منتدى مختص بتفسير الاحلام والحوار الدينى عن فتن اخر الزمان والمهدى على منهاج أهل السنة والجماعة ۩
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 !احذروا دخول المنطقة الرمادية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عالمي
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 254
السٌّمعَة ( اضغط علامه + او -) : 5
تاريخ التسجيل : 13/06/2016

مُساهمةموضوع: !احذروا دخول المنطقة الرمادية    الإثنين يونيو 13, 2016 7:26 pm

تمر العلاقات البشرية خلال عمرها بمختلف العثرات والأنات بطبيعة الحال٬ الأمر الراجع إلى قصور بني الإنسان وبُعده عن الكمال أساسا٬ فما .من إنسان كامل٬ وما من شخص إلا يقع في يوم من الأيام في التقصير أو الإساءة دون قصد تجاه من يحبهم أو يرتبط بهم تمر العلاقات البشرية خلال عمرها بمختلف العثرات والأنات بطبيعة الحال٬ الأمر الراجع إلى قصور بني الإنسان وبُعده عن الكمال أساسا٬ فما .من إنسان كامل٬ وما من شخص إلا يقع في يوم من الأيام في التقصير أو الإساءة دون قصد تجاه من يحبهم أو يرتبط بهم والإنسان الراجح العقل يدرك هذا تماما٬ ويعرف أن من مقتضيات نجاح علاقاته مع من حوله من أرحامه وأحبابه وأصحابه أن يمتلك قدرا نفسيا وافرا من القدرة على التسامح والصفح٬ وتجاوز الزلات والعثرات والتقصير الذي قد يبدر من هؤلاء الأرحام والأحباب والأصحاب .نحوه لا يمكن أن نجد بشرا كاملا في يومنا هذا مهما بحثنا٬ وأقرب شيء إلى حدود الكمال أن يؤمن الواحد منا تماما بألا كمال فيتوقف عن البحث عنه !احذروا دخول المنطقة الرمادية ۱  لا يمكن أن نجد بشرا كاملا في يومنا هذا مهما بحثنا٬ وأقرب شيء إلى حدود الكمال أن يؤمن الواحد منا تماما بألا كمال فيتوقف عن البحث عنه وافتراضه لا شعوريا في بني الإنسان٬ ولذلك من الواجب علينا أن نسامح ونغفر ونتجاوز٬ فنمضي إلى الأمام معتبرين أن هذا من مقتضيات الحفاظ على وجود هذه العلاقات في حياتنا واستمرارها. هذا إن كان يهمنا طبعا وجودها واستمرارها. هذا التسامح والغفران والتجاوز هو .بمنزلة الثمن الذي يجب أن نقدمه في سبيل استبقاء من نحب ومن يعنينا أمرهم ومن يهمنا وجودهم في حياتنا في اللحظة التي نجد فيها أن الإساءة قد أضحت من الفداحة بمكان أو أنها غدت كثيرة التكرار٬ بحيث صار التفكير بعزة أنفسنا وكرامتنا وألمنا يسبق تفكيرنا بمكانته وقيمته وأهميته ومحبته في التبادر إلى أذهاننا٬ يجب علينا حينها أن نوقف عجلة التفكير في ذلك الاتجاه ونسأل أنفسنا بكل صراحة ووضوح٬ ما مقدار قيمة هذا الإنسان وأهميته بالنسبة إلي في هذه اللحظة؟ وهل يستحق مني أن أقدم له هذا النوع من التنازل والتضحية أم لا؟ من حقك تجاه من تحبهم أو يعنيك أمرهم٬ وفي بعض الحالات من الواجب عليك كحالة علاقتك بوالديك وما شابه٬ أن تسلك أحد المسارات التالية: إما أن تسامح وتغفر وتتجاوز مضحيا لأجل استمرار هذه العلاقة٬ وإما أن تواجه الطرف الآخر بكل وضوح٬ رغبة في الإصلاح وإنجاح العلاقة لا المشاحنة والعراك٬ بما آلمك منه أو جرح شعورك شريطة أن تصل معه إلى معالجة حقيقية واضحة بحيث لا يترك الأمر .رماديا معلقا٬ وإما أن تقرر تنزيل درجة العلاقة أو ربما قطعها بالكامل٬ إن كان ذلك ممكنا أو متاحا عدم اتخاذ أي من هذه الخطوات٬ وإبقاء العلاقات في المنطقة الرمادية بعيدا عن شمس الوضوح يبقيها في حالة من النكد المحتمل على الدوام ويبقي سحب الغم معلقة في سماء المنطقة طوال الوقت٬ مؤذنة أن تمطر مشاحنات متكررة وخصومات متواصلة وربما أسوأ من ذلك في أي لحظة. وأسوأ ما يقترفه الإنسان في حق نفسه٬ أن يظل محتفظا بسجل لإساءات الأطراف الأخرى وتقصيرها في حياته٬ ولا ينفك ينغزهم بها بين فترة وأخرى٬ هزلا وجدا٬ لأن هذا التصرف الأخرق لن يساهم إلا في زيادة توتير العلاقة وإيلام الطرفين في نهاية المطاف٬ ولن يعالج .شيئا أبدا على المرء أن يكون سيد عقله وسيد مشاعره٬ لا أن يكون عبدا لها تطيح به ذات اليمين وذات الشمال حين تعتريه حالات الغضب والانفعال٬ ولهذا عليه أن يعرف على وجه الدقة قيمة كل شخص من حوله وأهميته وموقعه٬ وأن يتخذ قراراته فيدير مشاعره تجاههم على هذا الأساس٬ .وألا يترك علاقته بهم تسقط في مستنقع المنطقة الرمادية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
zagel1
ضيف شرف
avatar

عدد المساهمات : 3373
السٌّمعَة ( اضغط علامه + او -) : 65
تاريخ التسجيل : 20/09/2015
العمر : 43

مُساهمةموضوع: رد: !احذروا دخول المنطقة الرمادية    السبت سبتمبر 16, 2017 1:36 am

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته ،


   نحسبنا جميعا والله أعلم والعالمين قد دخلنا ودخلوا في تلك المنطقة ولا أحد يستطيع أن يسامح بإستمرار والله أعلم

  والمواجهة للعلاج لا نحسبها تصلح بسبب الإصرار على الشجار

والجميع يبحث عن مصلحته وما يعتقد أنها طريقة راحته مع الأسف

أما إذا ما قرر الطرفان دعوة الله في إزاحة الخلاف من القلب والغستعانه به على ذلك لكان أفضل بكثير والله الموفق والله أعلم

  لربما العالمين والله أعلم في تلك المنطقة بما اكتسبنا واكتسبوا والله أرحم

والله أعلم

الله يبارك فيكم والاهل ويزيح عنا وعن امة سيدنا محمد تلك الحالة وتتضح المنطقة الحق لرضا الله بإذن الله والله أعلم


الصلاة والسلام على سيدنا محمد

==================================================
                       لَّٰكِنَّا هُوَ اللَّهُ رَبِّي وَلَا أُشْرِكُ بِرَبِّي أَحَدًا (38)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
!احذروا دخول المنطقة الرمادية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
۞ منتدى احمد الله - ابراهيم لتفسير الاحلام ۞  :: الفئه الثالثه :: قسم راحه القلوب - اكتب ما يرتاح له قلبك-
انتقل الى: